جعفر عبد الكريم صالح
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرياضه ...........

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

المساهمات : 198
تاريخ التسجيل : 14/07/2013

مُساهمةموضوع: الرياضه ...........   الأحد يوليو 14, 2013 8:14 pm

في نهائي كأس العالم (السيزم) باذربيجان
منتخبنا العسكري جاهز للتتويج بلقب المونديال أمام نظيره العراقي

أحمد النبهاني : تبقت خطوة واحدة على التتويج بلقب المونديال

حمد الجهوري : أمر مشرف ومدعاة للفخر أن نخوض النهائي

حسن المجيني : حسن تسخير الإمكانيات وراء هذه المنجزات

متابعة ـ صالح بن راشد البارحي :
في المشهد الأخير لمنتخبنا العسكري في الاراضي الأذربيجانية ضمن منافسات كأس العالم العسكري لكرة القدم (السيزم) ... فقد كان اختيار الأحمر العماني لهذا المشهد تاريخيا ... فهو الذي قهر كل الظروف ليضع نفسه طرفا أصيلا في المباراة النهائية للبطولة ... حيث سيظهر في السابعة والنصف مساء اليوم أمام شقيقه المنتخب العراقي في نهائي كأس العالم العسكري لكرة القدم والذي سيحتضنها إستاد دالقا بالعاصمة الأذربيجانية (باكو) التي استضافت النهائيات طيلة 15 يوما مضت ... ليأتي الوقت للوصول لخط النهاية والتي نتمناها عمانية بإذن الله تعالى بعد مشوار ناجح للغاية بقيادة ربان عماني ماهر يدعى خلفان اليحيائي ... فدعواتكم أيها العمانيون مع هاشم صالح ورفاقه ليعودوا لمطار مسقط بأول إنجاز عالمي على مستوى كرة القدم العسكرية على الإطلاق بإذن الله تعالى .
تاريخ جديد
تاريخ جديد أبى نجوم منتخبنا العسكري لكرة القدم إلا أن يكتبوه بأحرف من نور في أذربيجان ... تاريخ عالمي هو من سيضع اسم عمان وسط سجلات لم نكد لنكشفها لولا براعة الأحمر العسكري ... فالوصول لنهائي كأس العالم العسكري لكرة القدم (السيزم) من المشاركة الأولى هو تاريخ بحد ذاته ... فما بالك بالتتويج باللقب العالمي من هذه المشاركة .. فإن ذلك يعد ضربا من الخيال والإعجاز لكنه سيكون إنجازا غير مسبوق سيضعنا على أعتاب بل قمة الكرة العالمية عسكريا إن شاء الله تعالى .
جهود واضحة ... استعدادات جادة ورائعة ... طموح لامحدود ... عطاء بلا كلل أو ملل ... رغبة وتكاتف وثقة ... كل هذه عوامل كانت حاضرة في مشوار المنتخب العسكري بدءا من التصفيات الآسيوية التي احتضنتها السلطنة وفاز بلقبها منتخبنا عن جدارة واستحقاق وحصل على لقب كأس آسيا بتجاوزه لأعتى المنتخبات وأكثرها خبرة بهذه البطولة ... ناهيك عن قيادة فنية وإدارية كانت بمثابة المحفز الأول والأهم لهذا المنتخب الذي ولد عملاقا ليبقى عملاقا للنهاية ...
فبدايته كانت الفوز بلقب خريف صلالة ... واستمر مشواره بالفوز بلقب كأس آسيا لكرة القدم العسكرية ... وها هو الآن يؤكد بأنه الأحق والأبرز بكأس العالم بعد أن صال وجال في ملاعب أذربيجان بثقة الكبار وكأنه أحد مؤسسي هذه البطولة من البداية وليس آخرها انضماما للمنظومة الكروية العسكرية ... وبصريح العبارة فإن الوقت قد حان لأن يؤكد للجميع بأنه الافضل والأقوى والأمتع من كافة الجوانب ... فلم يبق أمامه سوى خطوة واحدة ويأتي التأكيد على الملأ بدون أي تسويف أو تحريف للحقيقة ... حينها سيكتب التاريخ ( عمان بطلة العالم لكرة القدم العسكرية ) وسيدخل اسم هذا البلد الطيب في سجلات الذهب التي مهما مر عليها الزمن فإنها غير قابلة للنسيان أو التجاهل أيا كانت الظروف والمعطيات ... فهيا بنا معا نساهم في كتابة هذا التاريخ الجديد رفقة نجوم الأحمر العسكري فقد بات ذلك قريبا بإرادة الله .
الفريق الذي لم يقهر
بات المنتخب العماني الفريق الوحيد الذي لم يقهر حتى الآن سواء في التصفيات التي أقيمت بمسقط خلال شهر فبراير الماضي والتي توج منتخبنا بلقبها ووصل لنهائيات كأس العالم الحالية ... أو في مشواره الحالي بالنهائيات العالمية بأذربيجان ... حيث بدأ مشواره في تصفيات آسيا بالتعادل مع قطر سلبيا ثم الفوز على إيران بهدف نظيف وبعدها على العراق بهدفين لهدف والتعادل مع البحرين 1/1 وحصد (Cool نقاط توج من خلالها بلقب بطل آسيا
في حين بدأ مشواره بالنهائيات الحالية بأذربيجان بالفوز على ألمانيا 5/صفر ثم الفوز على أميركا 4 / 2 وعلى ساحل العاج 2 / 1 ليصعد محتلا المركز الأول بالمجموعة الثالثة برصيد (9) نقاط كاملة ليلاقي قطر في دور الثمانية ويتفوق عليه بنتيجة 3 / صفر وأخيرا تفوق على صاحب الارض والجمهور منتخب أذربيجان مساء أمس الأول بنتيجة 2 / 1 بدور الأربعة ليصعد إلى النهائي المنتظر الذي سيعيد سيناريو مكررا له أمام العراق بأمسية اليوم إن شاء الله تعالى ، وبهذه النتائج يكون المنتخب العماني العسكري هو الأحق باللقب وذلك نظرا لثبات مستواه أولا ولنتائجه المميزة ثانيا ، ولكن كرة القدم لا تعترف بذلك إطلاقا بل أنها تتكلم بلغة الأهداف ونغمة الفوز لاسواهما ايا كانت العطاءات الفنية بداخل الميدان ... فهل يواصل منتخبنا أفضليته المطلقة على كل فرق البطولة ويتوج بالكأس الغالية !!!
أوراق مكشوفة
أوراق الفريقين مكشوفة تماما ولا تحتاج للكثير من الوقت لقراءتها بتفاصيلها الدقيقة ... فالفريقان التقيا وجها لوجه في مسقط على ساحة إستاد السيب في فبراير الماضي ضمن مباريات التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال السيزم الحالي ... وحينها كانت الغلبة لمنتخبنا العسكري بهدفين لهدف ... إلا أن الأداء كان متكافئا إلى حد بعيد ولم يكن الفريق العراقي ذلك الصيد السهل الذي تنازل عن حقوقه في المباراة لمصلحة منتخبنا ... بل كان ندا قويا للأحمر العماني وكاد يخطف التعادل في الدقائق الأخيرة لولا حسن حظ منتخبنا في تلك الأمسية التي شهدت حضورا جماهيريا كثيفا ساهم في فوز منتخبنا بالنقاط الكاملة والسير قدما في الوصول لمعانقة اللقب الآسيوي أولا والتأهل لنهائيات كأس العالم الحالية ثانيا ، حيث كانت بوابة الوصول لأذربيجان هي بوابة المنتخب العراقي على وجه التحديد .
خلفان اليحيائي مدرب منتخبنا يدرك اليوم بأنه في مواجهة تاريخية تحتاج إلى تفعيل أدق التفاصيل التي يمتلكها منتخبنا وتمثل أسلحة قوية في هز شباك المنتخب العراقي من البداية ، وعليه – كذلك – التعامل بحذر مع الروح المعنوية الكبيرة لدى اللاعبين العراقيين والتي عرفت عنهم على مر التاريخ ، حيث إن هذه الحماسة والروح المعنوية العالية تعوض أي نقص في صفوف الفريق وبالتالي يبقى العراقيون في ذات القوة من بداية المباراة وحتى نهايتها ، وهذه ميزة عرفت عن كل المنتخبات العراقية على الإطلاق ، وعندما نتحدث عن كل المطالب لتجاوز المنتخب العراقي في موقعة التاريخ ، فإننا نتحدث عن مطلب الهدوء في ساحة الميدان وعدم ارتكاب الأخطاء وخاصة في الخط الخلفي واستغلال الفرص أمام المرمى العراقي أيا كانت النتيجة والظروف ، وفي حالة قيامنا بهذه النقاط الثلاث بذات الثبات والجدية التي كان عليها منتخبنا في المباريات السابقة باستثناء مباراتنا أمام أميركا ، فإن الوضع سيصب في مصلحة منتخبنا العسكري لامحالة أيا كانت درجة المقاومة العراقية أو تأخر تسجيل منتخبنا للأهداف ، حيث إن أسلحتنا التي نمتلكها تشكل قوة ضاربة لا تضاهيها قوة في المنتخبات الأخرى ، ومن هنا فإن علينا التيقن تماما باننا قادرون على تجاوز عقبة المنتخب العراقي ومعانقة اللقب نظرا لعوامل كثيرة تصب في مصلحتنا تطرقت إليها سابقا .
غياب مؤثر
أبى الحكم العراقي سيد فلاح الذي أدار مباراتنا أمام منتخب أذربيجان مساء أمس الأول في دور الأربعة إلا أن يحرم منتخبنا من خدمات أبرز لاعبي خط الوسط وهو كابتن الفريق محمد حمد كتكوت بعد أن أشهر في وجهه البطاقة الصفراء نظير لعبة لا تستحق ذلك إطلاقا ، وبالتالي فإن غياب (كتكوت) اليوم سيكون مؤثرا للغاية وخاصة في الشق الدفاعي ، ونأمل من الله ان يوفق بديله بالقيام بذات الدور الذي كان يمارسه (كتكوت) في كافة مباريات منتخبنا .
سجدة شكر
تقدم الملازم راشد الحكماني مدير منتخبنا العسكري لكرة القدم بدلاء المنتخب وبعض من الجهازين الفني والإداري ليسجدوا سجدة شكر لله عقب نهاية صافرة حكم مباراة منتخبنا أمام أذربيجان في المربع الذهبي ، حيث جاءت كردة فعل رائعة نظير تأهل منتخبنا للمباراة النهائية للبطولة بعد مباراة عصيبة للغاية .
احتفالية هاشم
فاجأنا نجم منتخبنا وصاحب هدف الفوز في شباك أذربيجان هاشم صالح باحتفالية غريبة جدا لم نعتدها منه طيلة مشواره الكروي حتى الآن ، حيث ارتقى السلم المؤدي إلى منصة التتويج وكبار الشخصيات ليطلب من زملائه الحضور إليه ليحتفلوا معه بالهدف الثاني على أذربيجان والذي سجله بطريقة عالمية من خارج منطقة الجزاء ، وباعتقادي بأن فرحته بهذا الهدف والتأهل للنهائي طغت على جوارحه ، فخرجت احتفاليته (عفوية) للغاية ، فيما كان (فلاح) حاضرا لرفع بطاقة صفراء في وجه هاشم نظير هذه الاحتفالية وخلع (الفانيلة) وهو في طريقه لارتقاء السلم .
صعوبة
كانت هناك العديد من المحاولات قام بها كبار ضباط قوات السلطان المسلحة من أجل تجهيز طائرة خاصة لنقل عدد من الافراد لمؤازرة منتخبنا في نهائي البطولة أمام العراق ، ولكن الصعوبة التي واجهوها كانت حول تأخر إصدار تأشيرات الدخول لأذربيجان ، وهو الأمر الذي كان كفيلا بإحباط هذه المحاولات رغم الحاجة الماسة لهذه المؤازرة .
مفاضلة
بعد مطب إيقاف محمد كتكوت ، فإن الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة الرائد خلفان اليحيائي يدخل في مفاضلة بين محمد المعشري واحمد حديد لتقمص الدور الذي يقوم به محمد كتكوت سابقا ، ومن المرجح أن يكون حديد هو البديل المباشر نظرا لخبرته الميدانية الكبيرة مع المنتخبات الوطنية والمباريات الحاسمة .
البعثة تعود الاثنين
ستعود بإذن الله تعالى بعثة منتخبنا العسكري عبر طائرة خاصة ظهر يوم غد قادمة من العاصمة الاذربيجانية باكو بعد مشاركتها الناجحة في نهائيات كأس العالم العسكري لكرة القدم ، وسيتقدم البعثة الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة ، حيث سيكون في استقبال البعثة حشد من المسؤولين بوزارة الدفاع والقوات المسلحة وجماهير غفيرة .
خطوة واحدة
وعبر الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة عن سعادته الكبيرة بتأهل المنتخب العسكري الى المباراة النهائية، حيث قال:"سعيدون جدا بهذه النتيجة المشرفة والمتميزة والذي نهديه لبلادنا الحبيبة عمان وأهلها ولجميع منتسبي قوات السلطان المسلحة وجميع أفرع الاجهزة العسكرية"، وأضاف النبهاني:" تميزت المباراة بانها كانت صعبة للغاية، على اعتبار أن المنتخب الاذربيجاني كان يلعب بين أرضه وجماهيره، كما أن الفريق الاذري لعب بمستوى فني جيد في المباراة، الا أن شباب المنتخب استبسلوا، وقدموا مباراة كبيرة جدا، استطاعوا من خلالها أن يظفروا بنتيجة اللقاء، وأقدم لهم كل الشكر والتقدير على مجهوداتهم وكذلك الى الجهازين الفني والاداري على توجيهاتهم للاعبين"، واختتم الفريق الركن حديثه عن مباراة اليوم قائلا:" تبقى للفريق خطوة واحدة وهو المباراة النهائية أمام العراق، والذي نأمل فيه أن يكون التوفيق حليفنا، وأن تعود بعثة المنتخب الى السلطنة وهي تحمل معها الكأس باذن الله".
مدعاة للفخر
عبر العقيد حمد بن سيف الجهوري مدير الرياضة العسكرية بقوات السلطان المسلحة والمتواجد مع الفريق في باكو بقوله : الحمدلله على هذه النتائج التي حققها المنتخب العسكري الذي أدى مباريات جميلة والوصول إلى النهائي لم يأت من فراغ بل جهود كبيرة سواء من القائمين على الرياضة العسكرية أو الجهاز الاداري والفني واللاعبين تككل بالتغلب على منتخب أذربيجان بين جماهيره وارضه وهو ليس بالأمر ا?سهل ولكن توفيق من الله وأحمده على ذلك .
واضاف الجهوري : أنا سعيد جدا بوصولنا للمباراة النهائية لكأس العالم العسكري لكرة القدم ، وهو بكل تأكيد أمر مشرف للغاية ومدعاة للفخر ، ومباراة اليوم أمام العراق سيكون لها حسابات خاصة مع وجود اصابات هاشم صالح والعبد النوفلي ومحمد المعشري وفهد الجلبوبي الذي أصبح خارج السرب نتمنى أن يوفقنا الله وان نقدم هدية لجمهورنا الغالي الوفي المساند لنا الذي وضع الأمل الكبير في المنتخب العسكري وتعويضهم بخروج منتخبنا الأول من تصفيات كأس العالم بعد أن كان قريبا من البرازيل ، ودعواتكم معنا اليوم من أجل تحقيق النصر والعودة بالكأس للوطن العزيز .

تسخير الإمكانيات وراء هذه المنجزات
قال المقدم الركن حسن بن علي المجيني مدير التوجيه المعنوي بالوكالة عن هذا الانجاز التاريخي : لا أشك إطلاقا في أن منتخبنا الوطني العسكري يستحق وبكل جدارة الوصول لنهائي كأس العالم العسكري لكرة القدم ، بل أبعد من ذلك ، وهذا أمر طبيعي ، فبالأمس القريب أتحفنا بموسيقى الإبداع الكروي منتزعا كأس آسيا ، والصعود إلى بطولة كأس العالم ، و اليوم هاهو يردد سيمفونيته المعتادة وهذه المرة من خلال هذه النهائيات ، هذا من جهة ، ومن جهة أخرى ، ذلك الرتم التصاعدي لمستوى العطاء داخل المستطيل الأخضر ، خلال المباريات السابقة ، ليؤكد ذلك الاستحقاق للوصول للنهائي ، هنالك طبعا نجوم الأحمر ، والذين يبذلون جهودا مضنية في سبيل تقديم كل ما هو أفضل لتحقيق هذا الإنجاز ، الذي نتمناه كاملا بإذن الله تعالى ، وسعيهم الدؤوب نحو ترجمة مستوى كرة القدم العمانية بشكل حقيقي ، و هذا لا يتأتى إلا عند أولئك الذين يحسنون تسخير المقدرات ، فحسن استغلال المقومات الوطنية وسلامة تسخيرها و الاستفادة منها هو السبيل نحو تحقيق المنجزات على المستوى الدولي ، وهذا ما حدث فعلا
و يحدث عند منتخبنا الوطني العسكري ، و ذلك من خلال تسخير مجموعة من العوامل التنظيمية و الإدارية و المادية والفنية والنفسية و المعنوية و الإعلامية وغيرها ، فجمعت جميعها للاستفادة منها في خطة شاملة ذات أهداف محددة يتم تنفيذها وتحقيق أهدافها وفق جدول زمني موقوت ، فكانت النتيجة هذا الإنجاز ، المتمثل في الوصول للمباراة النهائية و ما سبقه من إنجازين ، ألا وهما كأس آسيا و الوصول للنهائيات ، و قبل هذا وذاك ايجاد منتخب عسكري لكرة القدم وبهذا المستوى هو في حد ذاته إنجاز آخر .
فهنيئا لكل من ساهم و يسهم في ذلك ، وهنيئا لكل الجماهير العمانية المتعطشة لإنجاز كروي عماني على المستوى الدولي ، و طبعا التهنئة من قبل و من بعد لكل منتسبي قوات السلطان المسلحة قادة و مسؤولين وضباطا وأفرادا على هذا الإنجاز الكروي ، و في الحقيقة لقد تلقى القائمين على المنتخب التهانئ بهذا المستوى وبالوصول للمباراة النهائية من قبل العديد من المسؤولين بالسلطنة فضلا عن قادة قوات السلطان المسلحة وعدد من قادة التشكيلات والقواعد والكتائب والوحدات ، ومن عدد من الجماهير العمانية والرياضيين سائلين جميعا المولى سبحانه أن يكلل هذه المساعي بالنجاح و الفوز بالكأس إنشاء الله .
المباراة مع المنتخب المضيف على أرضه وبين جماهيره كانت في الحقيقة صعبة ، و مما زاد الأمر صعوبة مستوى الحكم الذي بحق لم يكن موفقا أبدا في إدارة سير فعالياتها ، وكان لذلك تأثير كبير في حسم اللقاء سريعا ، لكن يبدو لي أن خبرات نجوم منتخبنا الوطني العسكري كان لها حضورها داخل أرضية الملعب ، و هنالك خارج المستطيل الأخضر المدرب الوطني الجدير الرائد خلفان اليحيائي بقراءته الصحيحة لأحداث المباراة ، فجاء الحسم و الفوز على المنتخب المضيف و الصعود للمباراة النهائية ، فالمدرب كان موفقا و بشكل كبير في استغلال امكانيات اللاعبين و بالمقابل كان اللاعبون دائماً عند حسن ظنه من حيث ترجمة خططه و توجيهاته المستمرة ، و الحمدلله على ذلك .
أما عن مباراة الختام - رغم أنها ستكون ليست سهلة - لكنني لأجزم يقينا بأن الجميع لقادر على حسم اللقاء إيجابا و الظفر بكأس العالم ، من إداريين والجهاز الفني و اللاعبين ، فهم جميعا لديهم كل الإمكانيات لإسعاد الجماهير العمانية ، التي تنتظر وبشغف كبير الإتيان بالكأس إلى أرض الوطن ، و من خلال تواصلي الدائم مع الجهاز الفني و اللاعبين و الإعلاميين هنالك في أذربيجان وخلال سير فعاليات المباريات لمست ذلك المستوى العالي في معنويات الجميع ، و إيمانهم بمستوى و حجم هذه المسوؤلية الوطنية ، الأمر الذي يبشر خيرا إنشاء الله تعالى ، كما أن لتواجد الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني مع المنتخب وتوجيهاته المباشرة لا شك أن لذلك تأثيرا كبيرا لبذل المزيد من العطاء ، هذا إلى جانب ما يبذله مدير الرياضة العسكرية وأركاناته من منتسبي مديرية الرياضة العسكرية برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة من جهود حثيثة وتذليل كافة الصعاب
وخلق البيئة المناسبة ليسهم كل ذلك وليساهم في تحقيق هذه الآمال الوطنية .
خالد الجابري : دائما هكذا هم أبناء عمان
من جانبه تحدث إلينا المقدم الركن خالد الجابري المشرف على المنتخب العسكري قائلا : الحمد لله نبارك للجميع هذا الأنجاز للكرة العمانية ولجميع الرياضيين في عمان ، وتحقق بفضل تضافر الجهود المخلصه وتعاون جميع المختصين في المنتخب العسكري واخص بالذكر اللاعبين الذين قاتلوا للوصول الى هذه المرحلة وكانوا عند حسن الظن بهم دائما هكذا هم ابناء عمان وقد تعاهد جميع اعضاء الفريق على أن لا نرجع إلا بالكأس هذا أقل ما يقدمه المنتخب العسكري الى اغلى شي عند كل عماني (عمان) والى الجماهير الحبيبة المتعطشة للإنجازات وان المجهود المضني الذي كان في فترة الاعداد لم يذهب سدى وإن المستوى الذي قدمه المنتخب يجب ان يتوج بإنجاز لأن التاريخ لن يذكر إلا البطل وسنكون ابطال كأس العالم العسكري بأذن الله تعالى.
واضاف الجابري : لا انسى توجيهات ومساندة سيدي الفريق الركن احمد بن حارث النبهاني رئيس اركان قوات السلطان المسلحة الذي كان له الاثر االطيب في نفوس اللاعبين ومعنوياتهم وليس ادل من ذلك وجوده مع المتخب في باكو منذ الدور الاول مما انعكس إيجابا على المنتخب كما نشيد بجهود قادة اسلحة قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني والخدمات الهندسية بوزارة الدفاع وجميع من ساند هذا المنتخب من البداية وحتى وصولنا إلى النهائي املين وعازمين بالظفر بالكأس بأذن الله تعالى .
راشد الحكماني : سوف تكون لنا كلمة في النهائي
أما مدير منتخبنا العسكري لكرة القدم الملازم راشد الحكماني تحدث عن الإنجاز قائلا : الوصول الى النهائي لم يأت من فراغ حيث تم التخطيط له والحمد لله تحقق نأمل أن نتوج باللقب اليوم .
واضاف الحكماني : الفريق العراقي فريق كبير وقدم مستويات كبيرة في البطولة وليس بالفريق الذي قابلناه في التصفيات الآسيوية ، حيث قام بأضافة لاعبين مجيدين لكن سوف تكون لنا كلمة في النهائي لن نفوت الفرصة من أمامنا ، وأتمنى من الجهاز الفني وضع التكتيك المناسب للمباراة وإيقاف مفاتيح اللعب للفريق العراقي كما أتمنى من أخواني اللاعبين مواصلة العطاء وعدم التفريط في المباراة مهما كانت الظروف ونحن واثقون بهم . أتمنى من الجمهور العماني أن لا يبخل علينا بالدعاء في هذا الشهر الفضيل . والله الموفق .
خالد الكلباني : الوصول للنهائي جاء وفق عمل ممنهج ومدروس
الملازم أول خالد بن سالم الكلباني مسؤول الفريق الإعلامي في بعثة المنتخب العسكري قال : الحمد لله رب العالمين، الوصول للمباراة النهائية في هذه البطولة لم يأتي من فراغ بل سطرته الجهود الجبارة التي قدمها الجميع من مسئولين عن المؤسسة العسكرية في سلطنة عمان ومن لاعبين وجهازين فني وإداري ومن قائمين على النشاط الرياضي في قوات السلطان المسلحة بالإضافة للدعم المتواصل من جميع المتابعين للمنتخب العسكري، ناهيك عن ذلك الدعم المتواصل من قبل الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة والذي يشكل عنصر دعم إيجابي ومهم من أجل المثابرة للنهاية وذلك كله يأتي في الوقت الذي يقدم فيه الجهاز الفني واللاعبين أجمل صور البذل والعطاء من أجل الظفر بلقب هذه البطولة .
واضاف الكلباني : بالإضافة لما سبق فإن هذه الجهود كلها كانت تسير بشكل ممنهج وبخطى مدروسة لتساهم وبشكل جدي في وصول منتخب عمان العسكري لكرة القدم إلى المباراة النهائية في كأس العالم العسكري بعد أن حقق الكأس الآسيوية قبل عدة أشهر من الآن، وذلك لن يدل إلا على المثابرة في تنفيذ الواجبات وبذل الجهود التي يقدمها الجميع في قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني لبلوغ قمم الإجادة وللوصول إلى أعلى المراتب، وبإذن الله هذا سيتكلل قريباً بالحصول على كأس العالم العسكري في المشاركة الأولى لمنتخبنا في مثل هذه المحافل العالمية .. والله ولي التوفيق.
اليحيائي : حلم وتحقق ونأمل في معانقة اللقب
قال الرائد خلفان اليحيائي مدرب منتخبنا العسكري : الحمد لله الوصول للنهائي الحلم. حقيقه كان حلما وتحقق مبروك لكل عماني مبروك لكل مقيم على تراب هذه الارض الطاهره .هذا الانجاز لم يأت من فراغ بل اتى بعد مجهودات لن استطيع ان اعددها. اشيد واحيي بالاداء الجولي والتضحية التي قدمها اللاعبون كما احييهم لعدم انكسارهم بعد تأخرنا بهدف ورغم الضغوطات الكبيرة التي تعرضنا لها من قبل الحكم والظروف الاخرى المصاحبة التي تعتبر مباراة وتحديا اخر عندما تلعب ضد البلد المضيف وامام جمهوره وحسن تعامل لاعبي مع ظروف المباراة على مدى شوطيها.
واضاف اليحيائي : هذا الانجاز غير المسبوق نهديه لقائدنا الملهم وباني نهضتنا حضرة صاحب الجلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة والى سيدي الوزير المسئول عن شؤن الدفاع والى سيدي رئيس الاركان والى سيدي قائد الحرس السلطاني العماني والى السادة قادة قوات السلطان المسلحة وجميع منتسبيها ضباطا وافرادا والى كل محبي وعشاق وجمهور منتخب عمان الوطني العسكري والى كل وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة وكل المنتديات وشكر خاص لـ (الوطن) ، وكل أملنا معانقة اللقب الغالي إن شاء الله ، واخيرا استطعنا اسعاد جماهيرنا الوفية استطعنا اسعاد عشاق ومحبي ومتابعي كرة القدم في عمان مبروك لكل عمان.
شعبان : سنقدم مباراة العمر لتحقيق الإنجاز الأول
نجم وسط منتخبنا العسكري يوسف شعبان قال : عدينا مرحلة مهمة وبقت مرحلة ما هي صعبة إلا لو صعبناها احنا كلاعبين او ما ظهرنا بمستوانا وهذا ليس استهانة بالمنتخب العراقي فهو منتخب جيد ، ولكن عزيمة الشباب موجودة على تحقيق اللقب ونحسي بالمسؤولية ونشكر كل الجهود التي توفرت لنا خلال البطولة من المسؤولين وعلى رأسهم قائد الاركان من خلال وقفته خلف الفريق ووجوده في البطولة هذا في حد ذاته شي معنوي للفريق وان شاء الله نقدم مباراة ترضى طموحاتنا كلاعبين في تحقيق الانجاز لاول مرة وان نرضى الجمهورالعماني المتعطش اكيد لهذه البطولة .
الغساني : عازمون على الكأس
محمد الغساني الغائب عن تشكيلة الأحمر قال : الحمدالله توفقنا في الوصول للنهائي والشباب ما قصروا ادوا مباراه قوية ضد المنتخب الاذربيجاني المضيف والمنتخب القوي وكانت مباراة صعبة لكن الشباب طبقوا خطة المدرب ، حيث لعبنا على نقاط ضعف الخصم وضيعنا عدة فرص سانحة للتسجبل والحمد الله طلعنا بالفوز ، وان شاء الله عازمون ان نقدم مستوى جيدا في المباراة النهائية ضد المنتخب العراقي الشقيق اليوم وهذه فرصة لكي نعمل انجاز للسلطنة ونحن قادرون على الفوز وعسى ربنا يوفقنا في المباراة ونفوز فيها ونرجع حاملين الكأس إلى اراضي السلطنة .
نذير : راجعون بالكأس
نذير المسكري قلب دفاع منتخبنا العسكري قال : الحمدالله على التأهل للنهائي واشكر الشباب على المجهود الكبير الذي قدموه في جميع المباريات واشكر الجهاز الفني وسنجتهد للفوز على العراق في النهائي انهم راجعون بالكأس ان شاء الله .
هاشم : تعاهدنا بأن نرجع بالكأس
الهداف المبدع هاشم صالح تحدث قائلا : الحمد لله نشكره على هذا الأنجاز العظيم والكبير الذي حققناه بوصولنا لنهائي كأس العالم والفضل يرجع لله سبحانه وتعالى وللضباط الموجودين معنا العقيد حمد الجهوري والمقدم خالد الجابري والملازم راشد الحكماني والشي الكبير الذي تشرفنا فيه هو قدوم قائد الأركان وهذا يعطينا الدافع القوي والحماس والحافز الكبير بوجودهم جنبنا لأنه هم يعطونا الدافع القوي والحمدالله كنا قدر المسؤولية وكنا رجالا لهذه المهمة وأشكر الشباب واحدا واحدا لأنهم فعلا كانوا عند الوعد ومن أول يوم وصلنا هنا جلسنا مع بعض وتكلمنا وقلنا لازم نرجع بالكأس لأن جمهورنا صار له فترة ما فرح ولازم نفرحهم والحمدالله أعتقد للحين الكل راض عنا بغض النظرعن البعض الذين ذكروا بأنها بطوله تعبانة ، ويكفي اسمها كأس العالم هذا بحد ذاته يكفي أتمنى منهم أن يعرفوا بأن رجال عمان يشرفهم يكونوا بالموعد بأي بطولة ورفع علم عمان يرفرف .
النوفلي : الحمد لله على وصولنا للنهائي وأشكر كل من ساندنا
وقال العبد النوفلي : الحمد الله على وصولنا الى المباراة النهائية والشكر موصول الى جميع من وقف معنا والى رئيس الاركان ووقفته معنا في كل وقت وجالس يحفزنا ويعطينا دافعا قويا ، وبصراحة أشكر الجمهور الذي وقف ورأنا وخلف شاشات التلفزيون اقدم لهم الشكر وان شاءالله راجعين الى عمان والكاس معنا ، وجميع الشباب ما قصروا كنا يدا واحدة ونحفز بعضنا البعص والحمد لله سبحانه وفقنا ونتمنى التوفيق اليوم بدعواتكم معنا .

فايز الرشيدى: سنبذل قصارى جهدنا للفوز باللقب

قال فايز الرشيدي حارس مرمى منتخبنا العسكري لكرة القدم والمرشح لجائزة افضل حارس كأس العالم العسكري لكرة القدم (السيزم) الحمدلله رب العالمين والشكر لله على فوزنا على منتخب اذربيجان صاحب الارض والجمهور بعد مباراة صعبة حيث كان ندا قويا حيث لم نستغل الفرص السهلة التي سنحت لنا في الشوط الاول وفي كرة القدم الذي يضيع الفرص يستقبل الاهداف لكن الحمد الله بعزيمة الرجال قدرنا نرجع فى الشوط الثاني من المباراة وربنا وفقنا بالفوز ولم يبق لنا سوى المباراة النهائية اليوم حيث سنبذل قصارى جهدنا ونسعى الى الفوز بكأس العام العسكري ان شاء الله تعالى .



أعلى




فريق عُمان للإبحار الـ 14 في بطولة العالم لقوارب الفورميلا 18

ثبتت أهمية دور الاتصالات الجيدة على سطح القارب في أداء أحدث طاقم زوجي تابع لمشروع عُمان للإبحار، والذي يشارك في بطولة العالم لقوارب الفورميلا 18 لعام 2013 المقامة خلال الأسبوع الجاري في إيطاليا. ويتكون الطاقم من مصعب الهادي كقائد للدفة وهاشم الراشدي كعضو في الطاقم. ورغم افتقادهم للخبرة في خوض المنافسة معاً على متن قوارب الفورميلا 18، فقد اكتشف الزوجي العُماني أن العمل الجماعي قد آتى ثماره في اتخاذ قرارات سريعة والقيام بمناورات ذكية على مضمار السباق في منطقة مارينا دي جروسيتو الواقعة على البحر التيراتي. واستفاد الطاقم من تجربة السباق ضمن فريق الموج ـ مسقط في سباقات قوارب الإكستريم 40. وأنهى فريق عُمان للإبحار، المكون من مصعب الهادي وهاشم الراشدي، اللذين كونا الفريق منذ شهرين فقط السباق، في مركز ممتاز وهو المركز الرابع عشر (مؤقت)، كما حققا أفضل مركز لهما، وهو المركز السادس، في السباق الأخير الذي أقيم في نهاية الأسبوع. وجاء هذا رغم تنافس الطاقم في ميدان السباق الذي ضم 161 متنافساً، من بينهم متنافسون أوليمبيون والبحار فرانسوا جابارت، الفائز بسباق فيندي جلوب. وقال أندرو والش، مدرب الزوجي الذي أبحر ضمن طاقم فريق الدقم عُمان، التابع لمشروع عُمان للإبحار والذي شارك في سباقات قوارب الإكستريم 40 التي أقيمت في مسقط خلال شهر فبراير الماضي: "لقد أصبح الطاقم أكثر قوة بمرور الأسابيع حيث تحسنوا بشكل ملحوظة يوماً بعد يوم." وأضاف: "لقد كانوا في المرحلة المبكرة من المراهقة في كل سباق باستثناء سباق واحد، لذا فإننا كنا نأمل حقاً أن يتقدموا إلى قائمة المراكز العشرين الأولى، وهو ما سيعد نتيجة جيدة." وقال: "لقد تلقوا تدريبات محدودة جداً على السباقات خلال العام الحالي، ولكنهم اندمجوا بشكل جيد، نتيجة لإبحارهم معاً ضمن فريق الموج مسقط بشكل جزئي. وكان يتعين للاتصالات على متن قوارب الإكستريم 40 أن تكون جيدة جداً، وهو ما ساعد الطاقم على تحقيق مركز جيد جداً هنا." وأضاف: "لقد كانوا مثيرين للإعجاب بشكل متزايد مع مرور الأسبوع." وتابع قوله: "قدم الفريق إلى هنا بهدف طموح، وهو الحلول في المراكز العشرين الأولى، لذا فإننا سعداء حقاً لأن نتيجتهم عكست بعض مظاهر التحسن الممتازة التي حققوها على مضمار السباق، كما عكست خططهم الكبيرة ضمن الأسطول." وأوضح والش أنه كانت هناك بعض لانتكاسات القليلة على طول الطريق، ومن بينها الكسر الكبير الذي حدث قبل دقائق فقط من السباق في أحد الأيام. وقال والش: "اقترب طاقم الفريق من التعرض لكارثة عندما انكسر جزء من ذراع الشراع قبل وقت قصير من بدء السباق في أحد الأيام، ولكن المدرب كان لديه ذراع بديل، وقد تمكن من المساعدة في إصلاحه قبل خمس دقائق فقط من انطلاق السباق، وهو ما سمح للطاقم باستئناف السباق بدون أي عوائق." وأضاف: "تاريخياً، كان الطاقم أكثر ضعفاً أيضاً في الأحوال الجوية العاصفة، ولكننا حصلنا على القليل من كل شيء خلال الأسبوع الجاري، وقد تحسن الطاقم بكل تأكيد في ظل هذه الظروف." وهرع البحاران إلى حضور حفل توزيع الجوائز بمجرد خروجهم من المياه، وسوف يأخذون استراحة قصيرة قبل أن يتوجهوا إلى مدينة بورتو البرتغالية لخوض الجولة التالية من سباقات الإكستريم 40 المزمع إقامتها يوم 25 يوليو.


أعلى




سحب قرعة المرحلة الثانية واعتماد جدول المباريات والملاعب
استعدادات كبيرة لانطلاق المرحلة الثانية من برنامج شجع فريقك بالمحافظات

كتبت ـ بلقيس محمدي :
تواصل اللجنة المشرفة على برنامج شجع فريقك 2013م وفرق العمل بالمحافظات استعداداتها لانطلاق المرحلة الثانية من برنامج شجع فريقك لعام 2013م. وقد بدأت اللجنة المنظمة للبرنامج عقد اجتماعات متواصلة لضمان استكمال كافة التجهيزات من مختلف جوانبها لبدء المرحلة الثانية من البرنامج والمتمثلة في منافسات على مستوى المحافظات.
وكانت فرق العمل بالمحافظات قد بدأت بالتنسيق مع جميع أندية السلطنة المؤكدة مشاركتها في البرنامج من خلال سحب قرعه المرحلة الثانية واعتماد جدول مباريات والملاعب التي ستقام عليها.
جدير بالذكر ان البرنامج يطل من جديد في نسخته الثانية بثوب جديد وحلة قشيبة وبشكل ومضمون مختلف لهذا العام، حيث تتمحور الفكرة العامة لبرنامج شجع فريقك حول تنظيم بطولة لكرة القدم على مستوى الأندية دون استثناء تبدأ منافساتها في الأول من شهر يونيو وتنتهي قبل شهر رمضان المبارك على أن يشارك فيها جميع الفرق الأهلية المنتسبة لمظلة أي ناد، و يتأهل منها الفريقان الأول والثاني إلى التصفيات على مستوى المحافظة عندها تبدأ مرحلة جديدة تتمثل بمشاركة الفريقين الحاصلين على المركزين الأول والثاني من كل ناد في المنافسة على مستوى المحافظة ويتأهل الفريق الفائز بالمركز الأول إلى نهائيات السلطنة ويمثل المحافظة علما بأن المنافسات على مستوى المحافظات ستقام خلال شهر رمضان المبارك , أما على مستوى السلطنة فإنه من المقرر إقامة النهائيات بمشاركة أحد عشر فريقا ممن يمثلون كافة محافظات السلطنة يتوج من خلالها الفائز بلقب بطل السلطنة ويتسلم درع الوزارة بعد عيد الفطر بمحافظة مسقط. وعلى هامش البرنامج سيتم تنظيم بطولة للكرة الطائرة على مستوى الأندية، حيث يقوم كل ناد بتنظيم بطولة للكرة الطائرة يشارك فيها جميع الفرق الأهلية المنتسبة للنادي خلال شهر رمضان الكريم تحت إشراف وتنظيم الأندية الرياضية.
سحب قرعة المرحلة الثانية لأندية شمال الشرقية
تم بمقر نادي الاتفاق بمحافظه شمال الشرقية سحب قرعة المرحلة الثانية من برنامج شجع فريقك لعام 2013م بحضور عبدالله بن حمد الغيثي مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظه شمال الشرقية ونصر الراسبي رئيس فريق عمل البرنامج بالمحافظة وحضور ممثلي أندية (الإنفاق والمضيبي وبدية والمركز الشبابي لوادي بني خالد والمركز الشبابي لوادي دما والطائيين), وفي هذا الجانب قال نصر الراسبي: إنه تم اعتماد جدول مباريات المرحلة الثانية من البرنامج يوم 12 يوليو الحالي، حيث يلتقي الفريق الفائز بالمركز الثاني بنادي بدية مع الفريق الفائز بنادي المضيبي كما يلتقي في اليوم ذاته الفريق الفائز بالمركز الثاني بالمركز الرياضي بوادي بني خالد مع الفريق الفائز بالمركز الثاني بالمركز الرياضي بدماء والطائيين ويشهد يوم 18 من يوليو الحالي مباراتين حيث يلتقي الفريق الفائز بالمركز الأول بنادي الاتفاق مع الفريق الفائز بالمركز الأول بالمركز الرياضي بوادي بني خالد، ومن المتوقع ان تختتم المرحلة الثانية في الثاني من أغسطس المقبل .

استعدادات ولايات محافظة الوسطى
فيما تواصلت استعدادات فريق عمل محافظة الوسطى للمرحلة الثانية من برنامج شجع فريقك لعام 2013م، حيث تم عقد اجتماع تنسيقي مع مشرفي الفرق الأهلية المتأهلة من تصفيات المرحلة الأولى وهي فريق الجازر (ا) و الجازر (ب) وفريق الزعيم وفريق هيماء ومحوت (ا) ومحوت (ب) وفريق الدقم وفريق مدركة .
وفي هذا الإطار أضاف سالم بن خلف العبري رئيس فريق عمل محافظة الوسطى ان الاجتماع شهد الاتفاق على جدول مباريات المرحلة الثانية والتي ستبدأ خلال الشهر الفضيل، اعتبارا من يوم الخميس القادم 18 من يوليو والذي سيشهد لقاء فريق الجازر (ا) مع فريق الزعيم في تمام الساعة التاسعة والنصف مساء فيما تشهد الساعة الحادية عشرة لقاء بين فريق هيماء مع محوت (ب) من اليوم ذاته.
فيما يشهد مساء يوم الجمعة القادم 19 من يوليو الحالي إقامة مباراتين لفريق الدقم مع الجازر (ب) في تمام الساعة التاسعة والنصف مساء فيما ستكون مباراة فريق محوت (ا) مع فريق مدركة في الساعة الحادية عشرة من مساء ذات اليوم.
كما سيشهد يوم الأربعاء الموافق 24 يوليو الحالي مباراتين في النصف النهائي ومن المتوقع ان يشهد مساء الخميس 25 يوليو نهائي المحافظة وذلك في تمام الساعة التاسعة والنصف .

سحب قرعة شجع فريقك بالداخلية
بحضور ناصر العلوي مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الداخلية ورئيس فريق عمل برنامج شجع فريقك سعيد القصابي وأعضاء الفريق العمل وممثلي جميع الفرق المتأهلة للمرحلة الثانية وعددا من مشرفي الأندية الرياضية بالمحافظة بالإضافة إلى رئيس لجنة التحكيم عبدالله الراشدي تمت مناقشة استعدادات الدائرة لتنفيذ المرحلة الثانية من برنامج شجع فريقك حيث تم التطرق الى شروط الدورة ومناقشتها والمباريات التي ستقام بالمجمع الرياضي بنزوى.
وكانت أندية محافظة الداخلية قد شاركت جمعيها في البرنامج بالإضافة إلى مركز ازكي الرياضي مما خلق جوا مليئا بالإثارة على مستوى المحافظة بشكل عام والأندية بشكل خاص، ففي نادي بهلاء شاركت عدد (18) فريقا وتم تقسيمها إلى أربع مجموعات كل مجموعة تضم عدد (4) فرق ومجموعتين تضم عدد (5) فرق أما بالنسبة لنادي البشائر فقد شارك عدد( 12) فريقا فيما شارك بنادي سمائل ( 16) فريقا تم تقسيمها إلى مجموعتين حيث ضمت كل مجموعة 8 فرق .
كما شارك بنادي نزوى (16) فريق تم تقسيمها إلى مجموعتين ضمت كل مجموعة تحت مظلتها 8 فرق اما نادي الحمراء فقد اختتمت فعاليات برنامج شجع فريقك بمشاركة عدد (Cool فرق تم تقسيمها إلى مجموعتين ضمت كل مجموعة 4 فرق توج على أثرها فريق الشباب بالمركز الأول وجاء فريق العارض وصيفاً له وشهدت المباريات ندية كبيرة بين الفرق المتشاركة .
كما شارك بنادي فنجاء (16) فريق بنظام خروج المغلوب فيما شارك بمركز إزكي الرياضي (24) فريقا تم تقسيمها إلى مجموعتين كل مجموعة تتكون من 12 فريقا .
وسوف يمثل كل ناد فريقان للمنافسة على مستوى المحافظة ومن ثم فريق واحد يمثل المحافظة على مستوى السلطنة ويهدف برنامج شجع فريقك لاستقطاب الشباب وجعلهم يمارسون هواياتهم بكل سهولة ويسر ودون أي عوائق في مكان أقامتهم وتقديم الدعم الكامل لهم من أجل الرقي بالمجتمع كروياً ورياضياً.
يذكر ان جميع أنديه المحافظة بالإضافة إلى مركز إزكي الرياضي أكدت مشاركتها في تفعيل دورة الكرة الطائرة خلال الشهر الفضيل .

أندية محافظتي جنوب وشمال الباطنة

فريق عمل محافظة مسقط يبدأ في التجهيز للمرحلة الثانية وفي هذا الاطار صرح صالح بن خلف المعني رئيس فريق عمل مسقط الى ان اللجنة المنظمة وبتوجيه من القائمين في وزارة الشؤون الرياضية تسعى الى تنظيم نهائي مميز يليق بمستوى الحدث، حيث بدأت اللجنة في عقد اجتماعات متواصلة لمتابعة التجهيزات الفنية اللوجستية الخاصة بالنهائي والذي من المتوقع ان يشهد حضورا جماهيريا غفيرا من الأندية الرياضية وفرقها الأهلية. ومن المقرر إقامة نهائيات المرحلة الثالثة من برنامج شجع فريقك بمشاركة أحد عشر فريقا ممن يمثلون كافة محافظات السلطنة يتوج من خلالها الفائز بلقب بطل السلطنة ويتسلم درع الوزارة بعد عيد الفطر بمحافظة مسقط.
وأضاف المعني قوله ان أندية محافظة مسقط كانت قد أكدت مشاركتها في برنامج شجع فريقك، حيث صرح صالح بن خلف المعني رئيس فريق العمل بمحافظة مسقط ان أندية بوشر وعمان والسيب وقريات ومسقط وأهلي سداب أكدت مشاركتها في البرنامج، وتابع قائلا ان الأندية جمعيها رحبت وبشكل كبير على تنظيم الدورة الكروية للبرنامج بالإضافة الى تنظيم بطولة كرة الطائرة. ووجه المعني جزيل الشكر لكل مسئولي الأندية بالمحافظة على تفاعلهم إيمانا منهم بأهمية أهداف البرنامج ، وأضاف ان الفرق الأهلية المنتسبة لأندية المحافظة بدأت بالاستعداد للمشاركة في المرحلة الأولى من الدوري .



أعلى




هل هلالك
العسكري يسعدنا في رمضان

إنجاز جديد يضاف إلى إنجازات الرياضة العمانية بعد أن عشنا الفترة السابقة حسرة بخروج منتخبنا الأول من التصفيات النهائية المؤهلة إلى كأس العالم 2014 بالبرازيل وحينها كان المنتخب العسكري الذي يضم أغلب العناصر إن لم يكن جميعها في صفوف المنتخب الأول هو من خطف بطاقة التأهل للنهائيات العسكرية (السيزم) ورغم الإجهاد الذي عاشه اللاعبون بين المنتخب الأول ثم الدوري ومن بعده مباشرة بطولة العالم العسكرية وفي نفس الوقت دخل عليهم شهر رمضان المبارك إلا أن إصرارهم وحرصهم على تشريف الكرة العسكرية بصفة خاصة والعمانية بصفة عامة بث فيهم الحماس لتقديم أفضل العروض التي لديهم ليتأهلوا على رأس مجموعتهم التي ضمت ألمانيا والولايات المتحدة الأميركية وساحل العاج واستطاعوا أن يسجلوا العلامة الكاملة في المباريات الثلاث ليكون في مواجهتهم بدور الربع النهائي منتخب قطر الشقيق واستطاعوا اجتيازه بكل براعة واقتدار وكان الخوف يراودنا جميعاً بأن ملاقاة أصحاب الأرض والجمهور منتخب أذربيجان كيف سيكون ذلك اللقاء لكن لاعبينا الذين وجهوا الانذار المبكر لمنتخب أذربيجان في الشوط الأول في مباراة هي الوحيدة التي تابعناها وبها الحضور الجماهيري من بين كل المباريات التي خاضها منتخبنا، طبعاً جماهيرهم وليسوا جماهيرنا ولكن الدفعة المعنوية من القائمين على المنتخب أوصلهم للشوط الثاني بعد أن كان أصحاب الأرض هم المتفوقين، لكن الأصرار كان حاضراً بأن الفوز سيكون من نصيبنا وبعد أن عالج عبدالعزيز المقبالي الفرص التي اتيحت له بالتسبب في ركلة الجزاء التي نفذها بكل براعة ليجعل الحياة تعود من جديد لمنتخبنا ولم يعطوا الأذربيجاني الفرصة ليسترد أنفاسه بالضغط المتواصل على مرماهم وبالفعل كانت تمريرة المقبالي للنجم هاشم صالح الذي أعاد إلى أذهاننا الأهداف الرائعة التي يسجلها هاشم من بعيد بتسديدة أغلقت كل المنافذ الحدودية وقطعت الكهرباء والماء عن المنتخب الأذربيجاني الذي لم يعرف كيف يعود للمباراة ليكون منتخبنا حاضراً في النهائي اليوم وعينة على اللقب من خلال كسب المنتخب الشقيق العراقي المعروف باللعب القوي والتحضير الجيد ولكنّ لاعبينا يواصلون إسعادنا في شهر رمضان المبارك بالفوز باللقب العسكري العالمي في كرة القدم لنعيش فرحة رمضان بفرحة الإنجاز ودعواتنا لهم بالفوز إن شاء الله ليعودوا إلينا ويواصلون رمضان وفرحة العيد بهذا الإنجاز.

يونس المعشري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hhfggdc.ba7r.biz
 
الرياضه ...........
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونة شارع الصحافه :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: